دعا داوود أغلو رئيس الوزراء التركى، قادة العالم لعلاج الأزمة الإنسانية فى سوريا من جذورها عن طريق مكافحة النظام الوحشى وتنظيم داعش ومن يقدم الدعم لهما.

واستطرد: فى حالة لم تتمخض نتائج عن لقاءات جنيف القادمة، فإننا سنضطر لعقد مؤتمر "مانحى سوريا" كثيرا فى المستقبل، وهذا لا يمكن أن يشكّل حلاً.

وأضاف رئيس الوزراء التركى خلال كلمته بمؤتمر مانحى سوريا المنعقد فى العاصمة البريطانية لندن، أن عشرات الآلاف يفرون من شمال سوريا بعد قصف حلب.