عثر على جثة الإيطالي على طريق القاهرة الإسكندرية (Getty)

القاهرة –

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

ذكرت مصادر سياسية مصرية، لـ””، أنّ وزارة الخارجية ما زالت تنتظر صدور بيان رسمي من النائب العام، يسمح بمشاركة ممثلين عن إيطاليا، في التحقيقات التي تتعلق بالعثور على جثة الشاب الإيطالي، جوليو ريجيني، مقتولاً، قبل أن تعلق على استدعاء السفير المصري في روما.

وأشارت المصادر، إلى أن اتصالات جرت مع وزير العدل المصري، أحمد الزند، ومع وزير الداخلية، مجدي عبد الغفار، صباح اليوم الخميس، لمحاولة الوقوف على معلومات عن الحادث، قبل صدور بيان من وزارة الخارجية.

واستدعت الحكومة الإيطالية، اليوم الخميس، السفير المصري بروما، عمرو حلمي، لسؤاله عن واقعة العثور على جثة الشاب الإيطالي، بعد اختفائه منذ 25 يناير/كانون الثاني الماضي.  

واستدعى ميشيل فالنسيز، المدير العام لوزارة الخارجية، السفير المصري، “بشكل عاجل” بعد العثور على جثة ريجينى (28 عاما) الطالب في الدراسات العليا في جامعة كمبريدج البريطانية، أمس الأربعاء.

وذكرت وزارة الخارجية الإيطالية، أنها تتوقع “أقصى درجات التعاون على جميع المستويات في ضوء جسامة الحدث الاستثنائية”، وأضافت في البيان: “أعرب حلمي بالنيابة عن بلاده عن خالص التعازي لوفاة ريجيني، وأكد لنا أن مصر ستتعاون تعاوناً كاملاً للعثور على مرتكبي هذا العمل الإجرامي”.

من جهتها، أشارت مصادر أمنية مصرية، لوسائل إعلام محلية، إلى أنه تم العثور على جثة ريجيني، ملقاة عند أول طريق مصر ــ إسكندرية الصحراوي، وتم نقل الجثة إلى المشرحة للوقوف على أسباب الوفاة.

وأمرت النيابة العامة في جنوب الجيزة، وتحت إشراف المحامي العام الأول للنيابات، بتشريح جثة الشاب الإيطالي، وطلبت تقريراً عن أسباب الوفاة، كما طلبت النيابة إجراء تحريات أمنية حول الواقعة للوقوف على ظروفها وملابساتها.