أكدت الممثلة العليا للسياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى فيديريكا موجيرينى اليوم الخميس على أنه لا يوجد حل عسكرى للأزمة فى سوريا، مطالبة من يؤمنون بالحل العسكرى "أن يستيقظوا".

وقالت موجيرينى فى مؤتمر "دعم سوريا والمنطقة" فى لندن "هؤلاء الذين ما زالوا يؤمنون بأن هناك حل عسكرى لهذه الحرب يجب أن يسيقظوا".

وتعهدت المسؤولة الأوروبية بتقديم 2.4 مليار يورو (1.84 مليار جنيه استرليني) لمساعدة ملايين السوريين المشردين جراء الحرب الأهلية.

وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبى "أعتقد أنه إذا كنا هنا اليوم، علينا واجب ومسؤولية...للتركيز على الشعب السوري. الاتحاد الأوروبى باعتباره المانح الرئيسى لسوريا وكلاعب سياسى ودبلوماسى كبير فى المنطقة يشعر بهذه الحاجة الملحة. اسمحوا لى أن أقول أننا نتوقع أن يتم الإحساس بهذه الحاجة الملحة من جانب الجميع فى المنطقة والمجتمع الدولى."

وقالت إن الاتحاد الأوروبى يعمل مع الأردن لتعزيز فرص عمل جديدة واستثمار لمساعدة الدول المجاورة على التعامل مع الأزمة، مؤكدة على أن الاستثمار فى برامج الصمود فى الأردن ولبنان وفى استدامة استثماراتهم "ذات فائدة لأمننا أيضا".

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون كان قد صرح فى وقت سابق بأن الوضع داخل سوريا أقرب ما يكون "من أى جحيم يمكن أن نشهده على كوكب الأرض."