Image copyright AP Image caption مقاتلة روسية على مدرج قاعدة الحميميم في سوريا

قالت وزارة الدفاع الروسية إن لديها ما يدعو للشك في أن تركيا تستعد لغزو سوريا عسكريا، حسبما أفادت وكالة أنباء "ريا نوفوستي" الروسية.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف قوله للصحفيين: "لدينا أسباب جدية للشك في أن تركيا تجري استعدادات مكثفة لغزو أراضي دولة ذات سيادة - الجمهورية العربية السورية."

وأضاف "نحن نرصد عددا متزايدا من التحضيرات الخفية من جانب القوات المسلحة التركية للعمل بنشاط داخل الأراضي السورية."

ويسود التوتر بين موسكو وأنقرة منذ أن أسقطت تركيا طائرة روسية تقول إنها اخترقت مجالها الجوي قرب الحدود السورية.

فقد قامت طائراتان مقاتلتان تركيتان من طراز إف 16 بإطلاق النار على الطائرة الروسية التي كانت من طراز سوخوي 24 في يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وفي يوم 30 يناير/ كانون الثاني، قالت وزارة الخارجية التركية إن مقاتلة روسية من طراز سوخوي-34 انتهكت المجال الجوي التركي قبل يوم.

ونفى كوناشينكوف في الأول من فبراير/ شباط أن تكون أي من الطائرات الحربية الروسية قد اخترقت المجال الجوي التركي.

وتدعم تركيا مسلحي المعارضة السورية التي تسعى للإطاحة بحكومة الرئيس بشار الأسد، بينما تشن روسيا ضربات جوية داخل سوريا دعما له.

وبالتزامن مع اتهام موسكو لأنقرة بالاستعداد لغزو سوريا، قالت الحكومة التركية إن عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين يتجهون لحدودها في محاولة للهروب من القتال الدائر شمال مدينة حلب.

وخلال الأيام القليلة الماضية، ساعدت الغارات الجوية الروسية المكثفة الجيش السوري على التقدم في هذه المنطقة.

وأدان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، التحرك الروسي بشدة، مشيرا إلى أنه يجعل جهود السلام لا طائل منها.

وجاء تصريح إردوغان بعد يوم واحد من تعليق محادثات الرامية إلى إنهاء الصراع السوري، والمقامة في جنيف.

ويقول الروس إنهم يأسفون لانهيار المحادثات في جنيف، لكنهم يشيرون إلى أنه لم يكن هناك من يتوقع حدوث نتائج سريعة هناك.