أكد رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، على علاقات حسن الجوار والاتفاقيات الموقعة بين بلاده والسودان، مشيدًا - فى هذا الصدد - بقرار الرئيس السودانى عمر البشير بفتح الحدود للتبادل التجارى بين البلدين، ودراسة تخفيض رسوم عبور النفط والترتيبات المالية.

وأثنى ميارديت - خلال لقائه بالعاصمة (جوبا) بوزير النفط والغاز السوداني، محمد زايد عوض، وفقًا "لفضائية الشروق" السودانية اليوم الخميس - على الروح الطيبة التى تسود تطبيق اتفاقيات التعاون المشترك التى وقعت بين الخرطوم وجوبا فى العاصمة الأثيوبية (أديس أبابا).

وكان وزير النفط السودانى قد أنهى، أمس الأربعاء، زيارة خاطفة إلى جنوب السودان، أفلح خلالها فى توقيع اتفاق قضى بموافقة جوبا على مد مصفاة "الجيلي" ومحطة كهرباء "أم دباكر" بالخام القادم من حقول عدارييل بجنوب السودان.

ونقل الوزير السوداني، إلى رئيس دولة جنوب السودان تحيات نظيره الرئيس عمر البشير، كما بحث خلال اللقاء العلاقات بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها فى مختلف المجالات، مؤكدًا حرص السودان على الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب فى التعاون الاقتصادى.

من جانبه، وصف وزير الطاقة الجنوب سوداني، استيفن ديو داو، قرار البشير بدراسة تخفيض رسوم عبور نفط بلاده عبر خطوط الأنابيب السودانية وفتح الحدود بالقرار الشجاع، الذى يصب فى مصلحة البلدين وتعميق العلاقات الإستراتيجية.