قال وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف اليوم الخميس إن أى اتفاق لوقف إطلاق النار فى سوريا ينبغى ألا يشمل وقف العمليات العسكرية لقتال الجماعات الإرهابية.

وأضاف ظريف أثناء وجوده فى البرلمان البريطانى "استنادا لتفسير كل الأطراف فإن وقف إطلاق النار لا يشمل منح منظمات إرهابية معروفة فسحة لالتقاط الأنفاس، "تطبيق وقف لإطلاق النار أمر مختلف عن وقف الحرب على الإرهاب، وذكر ظريف بالإسم جبهة النصرة وتنظيم داعش كمثالين على هذه الجماعات.

وفى وقت سابق دعا ظريف لوقف إطلاق النار فورا فى سوريا واستئناف مباحثات السلام التى ترعاها الأمم المتحدة والتى علقت أمس الأربعاء.