نظم العشرات من الايرانيين مظاهرة أمام مركز الملكة اليزابيث الدول للمؤتمرات فى لندن احتجاجا على زيارة وزير الخارجية الايرانى محمد جواد ظريف ومشاركته فى مؤتمر "دعم سوريا المنطقة".

وقال مسؤول العلاقات الخارجية بـ"المجلس الوطنى للمقاومة الايرانية" حسين عبيدينى - لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط فى لندن - إن المظاهرة شارك فيها عدد كبير من العائلات الايرانية التى تحمل الجنسية البريطانية احتجاجا على دعوة وزير خارجية إيران للمشاركة فى مؤتمر دعم سوريا، مشيرا الى مشاركة عدد من النواب أعضاء مجلس العموم واللوردات.

وأضاف أن الوزير الإيرانى "لا يمكن دعوته ومشاركته فى هذا المؤتمر، حيث إن هذا النظام هو أحد الأسباب الرئيسية لبقاء بشار ‏الأسد واستمرار مجزرة الشعب السوري". حسبما قال.

وأكد أن (المجلس الوطنى للمقاومة الايرانية) سينظم مظاهرة أخرى فى وقت لاحق اليوم أمام المعهد الملكى للشؤون الدولية "تشاتام هاوس"، حيث سيشارك ظريف فى احدى الندوات.

وفى السياق، أدان عدد من البرلمانيين البريطانيين مشاركة وزير خارجية إيران فى مؤتمر اليوم، مطالبين بوضع حقوق الانسان فى مركز أى علاقة بين طهران ولندن.

وذكر بيان صادر من (اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل حرية إيران) أن على الحكومة البريطانية أن توضح لحكام إيران أن سلوكهم تجاه شعبهم "أمرا غير مقبول"، بجانب ضرورة التصدى لتدخلات طهران المتنامية فى المنطقة.

وأدانت اللجنة دعوة وزير خارجية إيران جواد ظريف لحضور مؤتمر المانحين لسوريا اليوم والقاء كلمة فى اجتماع فى مجلس العموم فى وقت لاحق مساء.