Image copyright epa Image caption شددت اجراءات الامن في ماليزيا تحسبا لوقوع هجمات

قالت الشرطة الماليزية الأحد إنها القت القبض على 7 من افراد خلية تابعة للتنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" في عملية استغرقت 3 ايام وشملت كافة مناطق البلاد.

وكانت العملية الأمنية التي افضت الى هذه الاعتقالات قد انطلقت في 4 من الولايات الماليزية في الثاني والعشرين من الشهر الحالي، وذلك قبيل انعقاد المؤتمر الدولي للتصدي للتطرف الذي تستضيفه ماليزيا يوم الاثنين.

وقالت الشرطة إن المعتقلين كانوا قد تلقوا تعليمات لتنفيذ هجمات في ماليزيا من عناصر تنتمي للتنظيم المذكور في سوريا، منهم بحر النعيم المتطرف الاندونيسي الذي يعد العقل المدبر للهجمات التي شهدتها العاصمة الاندونيسية جاكرتا في الـ 14 من الشهر الحالي والتي راح ضحيتها 7 اشخاص.

وجاء في تصريح اصدره مدير الشرطة الماليزية خالد ابو بكر قوله "كل المشتبه بهم اعضاء في خلية واحدة، وهم مسؤولون عن التخطيط لهجمات ارهابية تستهدف مواقع استراتيجية في ماليزيا."

وقال المسؤول الماليزي إن المشتبه بهم تلقوا تعليمات ايضا من محمد وندي محمد جدي، وهو مُجَنِد معروف للتنظيم سبق له ان ظهر في شريط يقطع فيه رأس شخص ما.

وأضاف خالد ابو بكر أن الاعتقالات جرت عقب القاء القبض في الـ 15 من الشهر الحالي على متطرف اعترف بالتخطيط لهجوم انتحاري في العاصمة الماليزية كوالا لامبور.

وتشتبه الشرطة بأن احد المعتقلين مسؤول عن جمع وتوزيع الاموال على المواطنين الماليزيين الذين يرومون الالتحاق "بالدولة الاسلامية" في سوريا. وقال المسؤول إن هذه الاموال كانت ستستخدم ايضا لتمويل عملية ارهابية في ماليزيا.

والمعتقلون السبعة رجال ماليزيين تتراوح اعمارهم بين 26 و50 عاما، وضبطت معهم اعتدة وكتب عن الجهاد واعلام "للدولة الاسلامية" واشرطة فيديو دعائية.