قتل ضابط ايرانى كبير فى هجوم لتنظيم داعش فى منطقة حلب، شمال سوريا، وفقا لما اعلنته وكالة انباء فارس اليوم الخميس.

واضاف المصدر دون ان يحدد متى حدث ذلك ان "العميد محمد باكبور قائد القوة البرية التابعة للحرس الثورى نعى العميد محسن قاجاريان قائد لواء الامام الرضا الـ21 المدرع، الذى استشهد خلال مهمة استشارية فى سوريا".

وتابع ان قاجاريان قتل "خلال مهمة استشارية فى سوريا لدعم الجيش السورى وقوات المقاومة الشعبية فى مواجهة داعش والارهابيين التكفيريين، كما نشر نبا مقتله على الموقع الالكترونى التابع لوزارة العدل الايرانية.

وقد اعلنت وكالة فارس فى وقت سابق مقتل ستة من المتطوعين الايرانيين خلال الايام الاخيرة فى منطقة حلب، وشن النظام السورى بدعم من القوات الجوية الروسية، فى وقت سابق من هذا الاسبوع هجوما شمال حلب، وتمكن من قطع طريق الامداد الرئيسى بين الفصائل المعارضة وتركيا.