أكد رئيس الوزراء التركى أحمد داود أوغلو الخميس ان حلفاء الرئيس السورى بشار الاسد مسؤولون كذلك عن "جرائم حرب"، فى تصريحات على هامش مؤتمر الدول المانحة لسوريا فى لندن.

وقال داود اوغلو للصحافيين ان "الذين يساعدون نظام الاسد مذنبون بجرائم الحرب نفسها"، فى اشارة الى روسيا التى "تقصف المدارس والمستشفيات، لا مواقع داعش"، التسمية الاخرى لتنظيم الدولة الاسلامية. وتابع "انها جرائم حرب وتطهير عرقي".