روسيا تطالب كوريا الشمالية بتجنب أى تصعيد فى المنطقة

طالبت روسيا اليوم الخميس كوريا الشمالية بتجنب أي عمل من شأنه أن يؤدي إلى "تصعيد للتوترات" في المنطقة، بعد إعلان بيونجيانج عن اعتزامها إطلاق صاروخ يحمل قمرًا صناعياً قريبًا.

وأوضحت الخارجية الروسية في بيان لها أن روسيا "طالبت بإلحاح الجانب الكوري الشمالي بتجنب أي عمل من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد التوترات في منطقة شمال شرق آسيا"، وذلك خلال لقاء بين نائب وزير الخارجية الروسية، إيجور مورجولوف، وسفير كوريا الشمالية لدى موسكو، كيم هيونج جون.

وأضاف البيان أن الجانب الروسي "أعرب عن قلقه العميق إزاء الإعلان عن إطلاق صاروخ قريبًا في كوريا الشمالية"، وطالب بيونجيانج بـ"ضمان الاحترام الكامل للقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قد طالب أمس كوريا الشمالية بالتخلي عن مشروعها، معتبرًا أن الأمر سيكون بمثابة انتهاك لقرار الأمم المتحدة بشأن تكنولوجيا الصواريخ.