أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الخميس، رفع حظر التجول الليلي في أنحاء البلاد كافة، وبررت أسباب القرار بتحسن الأوضاع الأمنية. 

وسبق للسلطات التونسية أن أعلنت فرض حظر تجول ليلي في كل أنحاء البلاد في 22 كانون الثاني/ يناير، وذلك على خلفية تواصل الاحتجاجات الاجتماعية التي اندلعت إثر وفاة شاب في ولاية القصرين الفقيرة وامتدت نحو مدن تونسية أخرى.

وتضمن حينها بيان الوزارة "نظرا لما شهدته البلاد من اعتداءات على الأملاك العامة والخاصة وما بات يشكله تواصل هذه الأعمال من مخاطر على أمن الوطن والمواطن، فإنه تقرر بداية من اليوم 22 كانون الثاني/ يناير، إعلان حظر التجول بكامل تراب الجمهورية" من الثامنة ليلا وحتى الخامسة صباحا.

وقال بيان وزارة الداخلية الجديد، الذي صدر اليوم، إنه "تقرر بداية من الخميس رفع حظر التجول بكامل تراب الجمهورية، وذلك تبعا لتحسن الأوضاع الأمنية"، والإجراء الذي خفف مرتين كان ساريا منذ منتصف الليل وحتى الخامسة فجرا.