قالت ‏وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتى إن روما نشرت قطعا بحرية قبالة سواحل ليبيا‬ لحماية مصالح ومستخدمى مؤسسة (إيني) للطاقة فى ليبيا.

وأضافت بينوتى - فى تصريح صحفى نشر هنا اليوم - أن السلطات الإيطالية نشرت وحدات عسكرية فى المتوسط قبالة ليبيا منذ فترة تحت اسم (البحر الآمن)، مشيرة إلى أن العملية لا علاقة لها بقوة (صوفيا) لمكافحة الهجرة غير الشرعية، وأن مهمتها هى حماية المصالح الإيطالية ومرافق مؤسسة (إيني) لتجنب تعرضها للاعتداء وتوفير الحماية لمستخدميها.

وتابعت: "نشرنا بالفعل عددا مهما من السفن الحربية وحتى الغواصات"، مؤكدة أن أى تدخل فى ليبيا "لن يرفع من درجة التهديدات ضد إيطاليا، وأن روما تقوم منذ فترة بتأهيل الجيش الليبى ولا يعتبر اهتمامها بالشأن فى هذا البلد وليد الساعة"، مبينة أن "الأمر لا يعنى الحديث عن حرب بل عن حرب ضد الإرهاب".