أفادت وسائل إعلام سورية اليوم الخميس بأن صحفيين ومصورا أصيبوا جراء استهداف الحافلة التى كانت تقلهم بقذائف هاون شمال مدينة حلب.

وذكرت شبكة (إيه بى سى نيوز) الأمريكية أن تلك التقارير الإعلامية حملت المعارضة السورية مسئولية الحادث فى المنطقة، التى شهدت خلال الأسبوع الجارى استعادة القوات الحكومية، المدعومة بغارات جوية للطيران الروسى والسوري، لعدة قرى بها.

وأفادت وسائل الإعلام بأن الصحفيين يعملان لدى قناة الإخبارية السورية ووكالة الأنباء السورية "سانا"، فيما صرح مسئول بالقناة أن الصحفيين الثلاث حالتهم مستقرة.

فى غضون ذلك، أفادت ناشطون معارضون بوقوع ضربات جوية على مناطق تسيطر عليها المعارضة فى حلب أكبر المدن السورية، حيث تقول لجان التنسيق المحلية إن 8 أشخاص قُتِلوا جراء تلك الغارات، بينما أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان (ومقره بريطانيا) أن حصيلة الضحايا تصل إلى 21 شخصا.