قالت وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتى، اليوم الخميس، "التدخل العسكرى فى ليبيا ليس أمرًا وشيكا"

وأضافت الوزيرة - فى تصريحات اليوم - أنه "لم يطرأ أى تغيير على العمل الذى نقوم به الآن"، موضحة أن "لا شيء سيتقرر أن لم يخبرنا الليبيون بما يحتاجون إليه".

وأشارت وزيرة الدفاع إلى أن "ما حدث فى هذه الأيام مجرد تعجيل إعلامى فقط"، موضحة أن عناوين الصحف تتحدث كثيرًا عن ليبيا والعمل الذى يجرى فيها حاليًا، بما فى ذلك الاتصالات القائمة سواء كان مع مخابراتنا أم مع هيئة أركاننا، لكن فى الواقع هذا العمل مستمر منذ عدة أشهر".

وذكرت الوزيرة الإيطالية أن "الآونة الأخيرة شهدت قلقًا كبيرًا حيال إمكانية توسع تنظيم (داعش) الإرهابى فى ليبيا، نظرًا للهزائم الكبيرة التى مُنى بها فى العراق وسورية، فقد يعمد إلى نقل ساحة عملياته إلى ليبيا"، قائلة إن "هناك قلقًا متزايدًا، لكن العمل المشترك بدأ منذ أكثر من عام".