طالب وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني، الخميس، الحكومة المصرية بكشف "الحقيقة الكاملة" حول ملابسات مقتل المواطن الايطالي جوليو رجيني في القاهرة.

وصرح جنتيلوني لقناة "راي نيوز 24" من لندن "نريد جلاء الحقيقة كاملة حول ما حصل" للطالب الشاب.

من جهتها، استدعت الخارجية الإيطالية، السفير المصري لدى روما، الخميس، للتعبير عن القلق إزاء وفاة مواطن إيطالي في ملابسات مريبة بالقاهرة ولحث مصر على إجراء تحقيق مشترك.

واستدعى ميشيل فالنسيز مدير عام الوزارة السفير المصري عمرو مصطفى كمال حلمي "بشكل عاجل" بعد العثور على جثة جوليو ريجيني (28 عاما) الطالب في الدراسات العليا في جامعة كمبريدج البريطانية أمس الأربعاء.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان لها، إنها تتوقع "أقصى درجات التعاون على جميع المستويات في ضوء جسامة الحدث الاستثنائية".

وأضاف البيان "أعرب حلمي بالنيابة عن بلاده عن خالص التعازي لوفاة ريجيني وأكد لنا أن مصر ستتعاون تعاونا كاملا للعثور على مرتكبي هذا العمل الإجرامي". 

وكان مسؤولون أمنيون في مصر أعلنوا، الخميس، أن السلطات عثرت على جثة طالب إيطالي اختفى في القاهرة، وإنها بدأت تحقيقا لمعرفة ملابسات الوفاة بعد العثور على آثار تعذيب على جثته.