Image copyright AP Image caption عبر نوين فو ترونغ (الى اليسار) عن قلقه ازاء الاصلاحات السريعة التي يقودها رئيس الحكومة نوين تان دونغ

أفادت وسائل الاعلام الفيتنامية الرسمية بأن الامين العام للحزب الشيوعي الفيتنامي، نوين فو ترونغ، هو المرشح الوحيد لشغل المنصب في المؤتمر العام للحزب المنعقد في العاصمة هانوي.

ويعني هذا أن منافسه الرئيسي، رئيس الحكومة الاصلاحي نوين تان دونغ، له امل ضئيل جدا في تزعم الحزب والدولة.

ولكن الاجراءات المعقدة التي تجرى بموجبها انتخابات الحزب تعني أن مرشحا آخر قد يعلن عنه قبل انتهاء اعمال المؤتمر يوم الاربعاء المقبل.

ويخشى الجناح المحافظ في الحزب، الذي يقوده ترونغ، من ان فيتنام تفقد ماضيها الاشتراكي تحت قيادة دونغ.

ويقول مراسل بي بي سي في هانوي جوناثان هيد إن دونغ قاد خلال فترة حكمه التي امتدت 10 سنوات عملية اصلاح أدت الى نمو اقتصادي كبير خصوصا بعد ان ادمجت فيتنام في الاقتصاد التجاري العالمي.

ولكن مراسلنا يضيف أن المعسكر المحافظ ينتقد سرعة عملية الاصلاح والفساد المتزايد.

وفيما ينظر الى دونغ بوصفه عصريا ومن مؤيدي بناء علاقات ودية مع الولايات المتحدة (كما ارتفعت شعبيته نتيجة الخطاب المتشدد الذي استخدمه ضد الصين في النزاع البحري بين البلدين الجارين)، ينظر الى ترونغ على انه اكثر ميلا الى الصين شريك فيتنام التجاري الاكبر.