قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الخميس، إن حكومة النظام (السوري) رفضت التعاون مع مبعوث الأمم المتحدة في محادثات السلام السورية وإن هذا سبب تعليقها.

وأضاف الجبير في مؤتمر صحفي بالرياض، أن "تكثيف العمليات العسكرية الروسية في سوريا استهدف استفزاز المعارضة". 

وأشار الجبير إلى أن "المبعوث الأممي (بشأن سوريا ستيفان دي مستورا) وصل إلى قناعة أن النظام (السوري) ليس جادا في المباحثات، ومن الأفضل أن تجمد المفاوضات في الوقت الحالي لبحث هذا الأمر معهم في الأيام القادمة ".

وكان دي ميستورا، أعلن مساء أمس تعليق المباحثات السورية في مدينة جنيف السويسرية، حتى 25 شباط/فبراير الجاري، وذلك لـ"تعديل المسار"، على حد تعبيره.