دخلت قوات النظام السورى والمقاتلون الموالون لها الخميس، بلدتى نبل والزهراء شمالى سوريا، بعدما ظلتا محاصرتين نحو 3 سنوات.

وذكرت قناة (سكاى نيوز) الإخبارية أن احتفالات نظمت فى ساحات البلدتين استقبالا لقوات النظام السورى والمقاتلين الموالين لهم.

ومن جانبه، أوضح المرصد السورى لحقوق الانسان (مقره لندن) أن المقاتلين الذين دخلوا "نبل والزهراء" من الجيش السورى ومقاتلى حزب الله والحرس الثورى الإيرانى.

وكانت فصائل مقاتلة فى سوريا من بينها جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة فى سوريا، تحاصر منذ منتصف العام 2012 بلدتى نبل والزهراء حيث يعيش حوالى 36 ألف نسمة.

ويأتى دخول الجيش السورى إلى البلدتين بعد تحقيقه تقدما نوعيا، وقطعه طريق الإمدادات الرئيسية على مقاتلى المعارضة فى حلب.