Image copyright Getty

انهمرت الثلوج بغزارة على أجزاء من الساحل الشرقي من الولايات المتحدة ليصل ارتفاعها إلى 71 سنتيمترا وذلك جراء العاصفة الثلجية التي تجتاح المنطقة.

وبدأ انهمار الثلوج الجمعة في أكثر من 20 ولاية، وأثّر على 85 مليون شخص.

وقال عمدة نيويورك إن هذه ربما أسوأ عاصفة تضرب المدينة على الإطلاق. وحظرت السلطات الانتقال في المدينة إلا في حالات الضرورة.

ومات عشرة أشخاص على الأقل، وأعلنت السلطات حالة الطوارئ في عشر ولايات.

وانقطعت الكهرباء عن عشرات الآلاف من المنازل. وأفادت تقارير بأن ثمة حالات اختناق مروري تستغرق ما لا يقل عن 12 ساعة متواصلة في كنتاكي وبنسلفانيا.

وفي كنتاكي، أقام الصليب الأحمر ملاجئ على طول الطريق السريع رقم 75. وأفادت الشرطة بأن ضباطها ينقلون الماء والوقود ووجبات خفيفة إلى العالقين على الطريق لأكثر من 12 ساعة.

وتنبأت هيئة الأرصاد الأمريكية بأن تساقط الثلوج سيبلغ ذروته في واشنطن، بدء من الساعات الأولى من السبت وحتى بعد الظهر، مصحوبا برياح سرعتها 80 كيلومترا في الساعة.

وصدرت تحذيرات لسكان العاصمة وضاحيتي فرجينيا وميريلاند من أن تساقط الثلوج قد يزيد عن الرقم القياسي الذي سُجّل على مدار يومين في عام 1922، وبلغ 28 بوصة.

وناشد عمدة واشنطن موريل باوزر المواطنين بالبقاء في منازلهم.

وتقول لورا بيكر، مراسلة بي بي سي في واشنطن، إنها تشعر بأن المدينة تختفي، فالشوارع خالية والمطاعم والحانات والمتاجر لا تزال مغلقة.