أعدمت السلطات الباكستانية اليوم الخميس أحد عناصر حركة طالبان باكستان المحظورة داخل البلاد، وهو بلال أحمد الملقب باسم "أبو عبدالله"، فى سجن كوهات شمال غربى البلاد.

وذكرت قناة (جيو نيوز) الباكستانية أن بلال أحمد اعتقل منذ عامين عند عودته لمعقله فى سيالكوت شمال شرق إقليم البنجاب وحُكِم عليه بالإعدام من قبل محكمة عسكرية فى كوهات بعد أن أدين بتهمة الإرهاب.
وقالت مصادر أمنية إن بلال أحمد ساهم فى تسهيل عمليات حركة طالبان وشارك أيضا فى أنشطة إرهابية ضد الجيش الباكستانى فى شتى أنحاء البلاد.

وتم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة حول محيط سجن كوهات وقت تنفيذ عملية الإعدام بحق أبو عبدالله.