قالت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت فتاتين تبلغان من العمر 13 عاما من عرب إسرائيل طعنتا حارس أمن وتسببتا فى إصابته بجروح طفيفة فى بلدة قرب تل أبيب اليوم الخميس.

وتسببت أعمال طعن وإطلاق نار ودهس بسيارات نفذها فلسطينيون فى مقتل 27 إسرائيليا ومواطن أمريكى منذ أكتوبر. ووفقا للسلطات فقد قتلت القوات الإسرائيلية 155 فلسطينيا على الأقل بينهم 101 مهاجم. أما معظم الآخرين فقد لاقوا حتفهم خلال احتجاجات عنيفة.

وتفجرت أعمال العنف لأسباب منها إحباط الفلسطيين من عملية السلام المعلقة منذ فترة طويلة والغضب بسبب ما يرونه تعديا من اليهود على حرم المسجد الأقصى.

وفى واقعة اليوم الخميس التى حدثت فى محطة حافلات بالرملة وهى بلدة يسكنها مزيج من اليهود والعرب سحبت الفتاتان سكينين وهاجمتا حارسا أوقفهما بعد أن تسببا فى انطلاق صافرة الإنذار فى جهاز كشف المعادن.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سامرى "المؤشرات هى أن الدافع كان قوميا."