أعلن مسئولون أفغان الخميس، أن 25 مسلحا على الأقل من حركة طالبان تخلوا عن القتال فى ولاية (بدخشان) المضطربة فى شمال شرق أفغانستان، بعد أن كانوا يقاتلون ضد القوات الحكومية هناك.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية (بدخشان) أحمد ناويد فروتان- فى تصريح بثته وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية- أن المسلحين سلموا أنفسهم لقوات الأمن خلال اليومين الماضيين.

وأضاف أن المسلحين سلموا أسلحتهم بعد تسليم أنفسهم لقوات الأمن، وسط عمليات جارية لتطهير مقاطعتى طشقان وتاجاب التابعتين لولاية بدخشان.

ولم تعلق حركة طالبان على هذا التقرير حتى الآن، والذى يأتى وسط حرب عصابات واسعة تخوضها الحركة فى جميع أنحاء البلاد.

وتعد زلاية (بدخشان) من بين المناطق المضطربة نسبيا فى شمال شرق أفغانستان، حيث تعمل الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة بنشاط فى عدد من أحيائها، وغالبا ما تنفذ أنشطة مسلحة.

وكانت قوات الأمن الأفغانية قد سيطرت على حى تاجاب من مسلحى طالبان عقب عملية عسكرية أطلقت فى أواخر الشهر الماضى، وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 15 من مسلحى طالبان وإصابة 20 آخرين بجروح.