أعلن مدير قسم التعاون الأوروبى فى وزارة خارجية روسيا، أندريه كيلين، أن موسكو ستتخذ "إجراءات تعويضية" ردا على التوسع المستمر للوجود العسكرى الأمريكى فى أوروبا.

وقال كيلين- حسبما أفادت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية، الخميس- أنه "ليس من المرجح اتخاذ خطوات مماثلة، لكن سنتخذ تدابير تعويضية للحفاظ على المعادلة الاستراتيجية العسكرية الطبيعية، وسنواصل اتخاذها".

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت عن خطط لتخصيص مبلغ 4ر3 مليار دولار عام 2017 لبرنامج ضمان أمن حلفائها الأوروبيين، ويزيد هذا المبلغ على ما خصصته الولايات المتحدة سابقا للغرض ذاته بأربع مرات، وعزا الرئيس الأمريكى باراك أوباما السبب فى هذه الزيادة الجديدة إلى "عدوانية روسيا على تخوم تحالف حلف شمال الأطلسى (ناتو)".

وفى السياق، ذكر أندريه كيلين أن موسكو تدرس بعناية طلب الحلف عقد اجتماع مجلس "روسيا – الناتو"، ما يتطلب عملا تحضيريا يمكن إنجازه قبل نهاية العام الحالى.