أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، عن الأسير الأردني أكرم أبو زهرة، بعد إنهاء فترة محكوميته البالغة 14 عاما.

ووصل الأسير المحرر أبو زهرة إلى بلاده (الأردن)، ظهر الخميس، وكان في استقباله والدته وعائلته، وأعضاء من لجنة الأسرى والمحررين الأردنية.

وأعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، مساء الأربعاء، أن الأسير أبو زهرة، سيصل للأردن، صباح الخميس، عبر "جسر الملك حسين"، بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت الأسير أكرم أبو زهرة في شباط/ فبراير 2002، وحكمت عليه بالسجن الفعلي 14 عاما، بسبب مشاركته في انتفاضة الأقصى، (الانتفاضة الفلسطينية الثانية)، التي ندلعت شرارتها بعد اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق آرئيل شارون للمسجد الأقصى، في أيلول/ سبتمبر 2000.

يشار إلى أن 24 أسيرا أردنيا يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ويعانون من ظروف اعتقال صعبة.