قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إن ألمانيا خصصت العام الماضي 500 مليون دولار لمساعدة اللاجئين السوريين، وعلى العالم بذل المزيد اليوم في إنهاء الصراع الداخلي السوري، وتقديم مساعدات أكبر للأسر المهجرة.

وأضافت «ميركل» في كلمتها بمؤتمر المانحين لدعم اللاجئين السوريين، الخميس، أنه يجب التوصل لحل سياسي للأزمة في سوريا، والعمل على إعادة بناء المدارس والمستشفيات وإعادة تعمير البلاد مرة أخرى.

وتعهدت المستشارة الألمانية، بتقديم 1.1 مليار يورو لدعم برامج الأمم المتحدة في سوريا، بالإضافة لتقديم 571 مليون يورو لدعم برامج الغذاء للاجئين السوريين، وتقديم نفقات إضافية لسد احتياجات الشعب السوري، لتصل حجم المساعدات من ألمانيا فقط لـ2.3 مليار يورو.

وأعربت عن امتنانها بتلبية الدول الحاضرة لمؤتمر المانحين لمساعدة سوريا، دعوة الحضور، وتقديم مساعدات جدية لتخفيف معاناة الشعب السوري، معتبرة أن اليوم «يوم الأمل» للشعب السوري.