أكدت تركيا الخميس انها منعت رحلة استطلاع روسية تندرج فى إطار إتفاق الأجواء المفتوحة بين البلدين، من التحليق فى أجوائها، موضحة أن البلدين لم يتوصلا إلى التفاهم على مسارها.

ويأتى هذا الحادث وسط أزمة دبلوماسية بين البلدين على خلفية إتهام أنقرة لموسكو بخرق أجوائها خلال عملياتها فى سوريا، وإسقاط أنقرة طائرة حربية روسية.

وقالت وزارة الخارجية التركية أن الجانبين "لم يتمكنا من التوصل إلى اتفاق حول المسار الذى طلبه الإتحاد الروسى لرحلة إستطلاع من 2 إلى 5 فبراير 2015، لذلك لم حصل هذا التحليق".

وذكرت الخارجية التركية بأن انقرة سمحت لروسيا فى ديسمبر بالقيام بتحليق مماثل بعد طلب تعديل مسار الرحلة، لكنها لم توضح ما اذا كان مسار الرحلة التى تم منعها سيقترب من المناطق الحدودية مع سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء أن تركيا رفضت السماح لطائرة استطلاع روسية بالتحليق فوق أراضيها ما يتناقض مع اتفاقية "الاجواء المفتوحة" التى وقعها البلدان.