لقى 26 من مسلحى تنظيم داعش الإرهابى مصرعهم بنيران القوات العراقية وقصف لطيران التحالف الدولى لمواقع التنظيم فى الأنبار بالعراق.

وقصف طيران التحالف الدولى الخميس، موقعا لداعش بمنطقة البو شجل بقضاء الخالدية بالأنبار وقتل 20 إرهابيا ودمر أربع سيارات للتنظيم مزودة برشاشات أحادية، إضافة غلى معبر ومقرين ومخزن للعتاد والأسلحة.

وذكرت قيادة "عمليات بغداد" أن القوات التابعة لها تمكنت من قتل قناصين اثنين ودمرت سيارتين مزودتين بسلاح عيار 23 مم ورشاشين أحاديين وخمس جرافات ومخبأين لعتاد داعش فى منطقتى البو شجل، والنعيمية جنوبى الفلوجة بالأنبار.. وقتلت قوة من الجيش العراقى من قتل 4 إرهابيين ودمرت دراجتين مفخختين فى منطقة الشيحة.

على صعيد آخر، صرح نائب رئيس اللجنة الامنية بمجلس محافظة بغداد محمد الربيعى أن السور الأمنى الذى بدأ العمل به فى محيط العاصمة العراقية (بغداد) لن يعزل أطراف المدينة، مشيرا إلى أنه سيتم إنشاء 18 بوابة الكترونية للدخول إلى العاصمة.

واعتبر الربيعي- فى تصريح صحفى اليوم- أن "سور بغداد" الذى يتكون من حوائط الأسمنت المسلح لن يعزل أطراف بغداد عن مناطق العاصمة، وقال "من يدعى أنه يخلق جوا طائفيا هو خاطئ، إنما يخلق جوا أمنيا فى بغداد، حيث لا يمكن عبور أى سيارة إلى بغداد دون المرور بهذه البوابات".

وكانت قيادة عمليات بغداد شرعت الاثنين الماضى، فى تنفيذ مشروع السور الأمنى بمحيط العاصمة من جميع الجهات بهدف منع تسلل العناصر الإرهابية والسيارات المفخخة إلى داخل بغداد، وقالت أن المشروع سيسمح بإزالة النقاط الأمنية داخل بغداد وفتح الطرق المغلقة بالكتل الأسمنتية.

وقال قائد عمليات بغداد الفريق عبد الأمير الشمرى أن السلاح الهندسى بعمليات بغداد سترفع الكتل الأسمنتية الموجودة حاليا داخل العاصمة لاستخدامها فى انشاء السور، مع إقامة أبراج مراقبة عليه مزودة بكاميرات.

القوات العراقيه (1)

القوات العراقيه (2)

القوات العراقيه (3)

القوات العراقيه (4)

القوات العراقيه (5)

القوات العراقيه (6)