رفض المتحدث باسم الرئاسة الروسية الكرملين دميترى بيسكوف الكشف عن اسم المستشار العسكرى الروسى الذى قتل فى سوريا.

وقال بيسكوف، فى تصريحات نقلتها وكالة أنباء "تاس" الروسية، أن "وزارة الدفاع لديها اعتبارات خاصة فى هذا الشأن، لذلك، لا يمكننا الكشف عن اسمه".

وردا على سؤال حول تكريم هذا المستشار العسكرى، قال بيسكوف "إذا لم يتم تصنيف هذه الوثيقة كوثيقة سرية، سأبلغكم بالأمر"، مضيفا أن المستشار العسكرى لم يشارك فى العملية العسكرية الجارية، بل كان يدرب الجيش السورى على استخدام المعدات التى قدمتها روسيا.

وأشار إلى أن المستشارين العسكريين الروس لا يشاركون فى العمليات العسكرية، فهم استشاريون فقط، .
وأضاف أن وزارة الدفاع الروسية قدمت تفسيراتها الخاصة بشأن هذه المسألة.

وأوضح بيسكوف " نتحدث تحديدا عن الاستشاريين، ويرتبط هذا بتدريب الزملاء السوريين واستخدام المعدات العسكرية المقدمة إلى سوريا بموجب العقود القائمة".