قال العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى، أن المعاناة الإنسانية السورية تتواصل دون هوادة ونقترح مقاربة جديدة لمواجهة الأزمة السورية قائلا "بلادنا تعطى بسخاء فى أزمة اللاجئين السوريين".

وأضاف العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى، خلال المؤتمر الدولى للمانحين من أجل سوريا، أن استقبال اللاجئين السوريين يستحوذ على ربع موازنة المملكة موضحا أن الأساليب التقليدية فى حل الأزمات لم تعد ناجحة وأن واحد بين كل 5 أشخاص فى الأردن هو لاجئ سورى.

وأشار العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى، أن المملكة تستضيف أكثر من مليون لاجئ سورى على أراضيها ونساهم بدور فعال فى حفظ الأمن الدولى ومستمرون فى محاربة الإرهاب ومستمرون فى تقديم الدعم للاجئين السوريين رغم محدودية مواردنا .