ترك برس

كشف وزير الصحة محمد مؤذن أوغلو كذب الادعاءات التي أطلقتها وسائل إعلام مقربة من تنظيم "بي كي كي" الإرهابي، والتي تشير إلى أن المصابين لم يخرجوا من المنازل بسب إطلاق قوات الأمن النار عليهم.

وعرض الوزير تسجيلات التقطتها طائرات بدون طيار للمنطقة تُظهِر عدم وجود أي إطلاق للنار فيها، مؤكدًا على أن الطواقم الطبية التابعة للوزارة تعمل على مدار الساعة في مناطق الاشتباك.

وفي هذا السياق تشير صحيفة صباح إلى أن التنظيم كان يسعى من إطلاق مثل هذه الإشاعات إلى تحريض الشارع الكردي على قوات الأمن التركية من أجل النزول إلى الشارع والوقوف ضد قوات الأمن التركية التي تسعى منذ أكثر من شهرين لتطهير القرى والمدن من عناصر تنظيم" بي كي كي" الإرهابي.

ويذكر أن تنظيم بي كي كي تشكل في عام 1978، ويقاتل الحكومة التركية للحصول على حكم ذاتي في الأرض التركية منذ بداية العقد الماضي. وقد حول التنظيم هدفه إلى حكم ذاتي في المناطق التي تسكنها غالبية كردية في تركيا.