أعلنت الشرطة الألمانية الخميس، اعتقال جزائريين اثنين "للاشتباه بأنهما على اتصال مع تنظيم الدولة" خلال حملة مداهمات في برلين ومنطقتين أخريين، فيما يجري البحث عن اثنين آخرين، موضحة أنهما كانا يعيشان في مراكز للاجئين.

وقالت شرطة برلين، إن الرجال الأربعة أعدوا "عملا خطيرا يهدد أمن الدولة"، فيما أوقفت امرأة لدوافع أخرى. وأعلنت الشرطة أن الجزائريَين اللذين اعتقلا كانا يقيمان في مركزين للاجئين.

وأحد الرجلين اللذين أوقفا في منطقة رينانيا شمال فستفاليا، ملاحق أيضا من قبل السلطات الجزائرية للاشتباه بانتمائه إلى تنظيم الدولة، كما أوضح المتحدث. وأوضح بيان للشرطة في برلين أن الرجل تدرب على استخدام الأسلحة في سوريا..

أما الرجل الثاني فقد أوقف بتهمة تزوير وثائق، بحسب الشرطة التي لم توضح أسباب اعتقال المرأة.

وفي برلين، شملت عمليات الدهم أربع شقق ومقري عمل.

وقال المتحدث إن 450 شرطيا بعضهم من الوحدات الخاصة، تمت تعبئتهم في العاصمة ورينانيا شمال فستفاليا وسكسونيا السفلى.