تسببت التظاهرات التى ينظمها العاملون فى مجال الطيران بباكستان للاحتجاج على خصخصة شركة الخطوط الجوية الباكستانية (بى. أى. إيه) الخميس، فى إلغاء أكثر من 150 رحلة جوية.

وذكرت قناة "جيو نيوز" الباكستانية أن الاحتجاجات مستمرة لليوم الثالث على التوالى فى "كراتشى" و"لاهور" و"إسلام آباد" ومدن أخرى، وذلك على الرغم من الصدامات التى شهدها مطار "كراتشى" مؤخرا بين قوات الشرطة ومحتجين، والتى أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة العشرات الآخرين.

وتنوى باكستان خصخصة شركتها الوطنية بحلول شهر يوليو المقبل بعد سنوات من الخسائر والإدارة السيئة التى أضرت بسمعتها، وكانت شركة الخطوط الجوية الباكستانية واحدة من أكبر شركات الطيران العالمية حتى سبعينات القرن الماضى، إلا أنها تعانى اليوم من إلغاء وتأخير الكثير من رحلاتها.

يشار إلى أن الشركة قد تورطت أيضا فى عدد من القضايا على مر السنين من بينها سجن أحد طياريها فى بريطانيا فى 2013 بسبب السكر، كما واجهت مشاكل فى الحصول على شهادات سلامة الطيران فى الاتحاد الأوربى لرحلات الشحن.