فرضت إجراءات أمنية مشددة فى مدينة كولونيا الألمانية التى شهدت ليلة رأس السنة أعمال عنف نسبت إلى مهاجرين، وذلك لضمان أن يجرى مهرجانها الذى يفتتح الخميس بهدوء.

وكما يجرى تقليديا، تبدأ احتفالات كرنفال النساء المدعوات إلى تقطيع ربطات عنف الرجال تعبيرا عن تجريدهم من سلطاتهم .

وقالت هنرييتى ريكر رئيسة بلدية المدينة الواقعة فى غرب المانيا الإثنين إنه "يجب أن يتمكن الجميع من الإحتفال بالمهرجان بلا خطر"، بينما ضاعفت السلطات تصريحاتها فى الأيام الماضية لطمأنة المشاركين الذين ينزلون بالآلاف إلى الشوارع فى هذه المناسبة.

ويجرى هذا المهرجان بينما ما زالت ذكرى ليلة رأس السنة ماثلة فى الإذهان. وقد شهد وسط المدينة فى ذلك اليوم اعتداءات من قبل عصابات رجال استهدفت النساء خصوصا.

لذلك تسعى السلطات إلى تجنب وقوع حوادث جديدة خلال الكرنفال الذى يفترض ان يستمر حتى الأربعاء المقبل ويجذب سنويا 1,5 مليون زائر. وقال قائد شرطة كولونيا يورغن ماتييس إنه "لا مكان لأى شكل من أشكال العنف فى المهرجان".

وسينتشر حوالى 2500 شرطى قدموا من جميع أنحاء ألمانيا فى الشوارع، وهو عدد أكبر بثلاث مرات من العام الماضي، بينما خصصت ميزانية قدرها 360 ألف يورو للأمن فى هذه المناسبة.

وستقام "نقطة امنية للنساء" فى وسط المدينة للإبلاغ عن أى حوادث ومساعدة الأشخاص الذين يواجهون مشاكل فى اليوم الأول من الكرنفال ويوم "إثنين الورود" الذى يشكل الذروة التقليدية للإحتفالات.

وقالت البلدية ايضا ان بعض الاماكن فى المدينة ستكون مضاءة اكثر من العادة لتجنب "بعض الزوايا المظلمة".

وسيعمل متطوعون من الصليب الأحمر وغيره مع رجال الأطفاء لمساعدتهم فى عملهم.

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (1)

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (2)

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (3)

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (4)

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (5)

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (6)

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (7)

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (8)

إجراءات أمنية مشددة فى كولونيا الألمانية (9)