دبي/محمد خبيصة/الأناضول

قفزت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء، إلى أعلى مستوى لها في 11 أسبوعاً، وبالتحديد منذ الرابع من نوفمبر/تشرين ثاني 2015، مع ارتفاع سقف التوقعات بإبقاء مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي)، لأسعار الفائدة على حالها.

ويتوقع أن يناقش المجلس الاحتياطي الاتحادي، اليوم الثلاثاء، في اجتماع يستمر يومين، مخاوفه وتوقعاته من تباطؤ الاقتصاد العالمي، بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي خلال السنة الحالية 2016، ما يعني، إعلان المجلس الإبقاء على نسبة الفائدة دون تغيير، وبالتالي وضع ضغوط على الدولار.

وبحلول الساعة (08:00 بتوقيت غرينتش)، صعدت أسعار الذهب إلى 1116.2 دولار أمريكي للأوقية (الأونصة)، بنسبة ارتفاع بلغت 1.1٪ مقارنة مع آخر إغلاق أمس الإثنين، صعوداً من 1105 دولار أمريكي.

وزاد سعر الأونصة 8 دولارات للأوقية (الأونصة)، مقارنة مع بداية تعاملات اليوم الثلاثاء، ارتفاعاً من 1108.2 دولار أمريكي، وسط تحول المستثمرين إلى الذهب كملاذ آمن بعد هبوط أسواق الأسهم.

ويتوقع أن ترتفع أسعار الذهب أكثر، في حال أبقى المركزي الأمريكي على أسعار الفائدة على حالها، عند 0.25٪ - 0.50٪ غداً الأربعاء، على أن يراقب الأسواق المحلية والعالمية خلال الفترة المقبلة.

وتسببت الإشاعات برفع نسبة الفائدة خلال العام الماضي 2015، الذي انتهى فعلاً برفعها منتصف ديسمبر/كانون أول الماضي، بتكبد الذهب خسارة في سعره، بنسبة 10٪.

ويعد الذهب ملاذاً آمنا للمتعاملين، في حالة وجود مخاطر جيوسياسية كالحروب والنزاعات، أو اقتصادية كهبوط أسواق الأسهم والنفط، وهو ما يحصل في الوقت الحالي.