قال السفير السعودي لدى العراق ثامر السبهان، الثلاثاء، إن "أكثر شخص أحرص على مقابلته هو السيد السيستاني".

جاء ذلك خلال أجوبة السفير السعودي عن الاستفسارات التي وجهتها إليه وزارة الخارجية العراقية، عند إستدعائه لمعرفة دوافع تصريحاته الأخيرة، بحسب مانشره موقع "السومرية نيوز" العراقي.

وأضاف السبهان، أن "دعم المملكة العربية السعودية للعراق مفتوح ولن يكون له سقف، كما أنها لن تحارب أي دولة أخرى على أرض العراق". 

وأوضح السفير السعودي، بحسب ما ورد في محضر إجتماع وكيل وزارة الخارجية العراقية نزار الخير الله، أنه "رغب في الظهور على السومرية لاثبات جدية المملكة، وما ذكره في الحشد واضح ونصه: نؤيد اي تشكيل مؤسساتي ضمن اطار الدولة".

ودعا السبهان إلى "مشاهدة اللقاء كاملا والتركيز على العديد من الرسائل الايجابية فيه" ،لافتا إلى أن تسمية الشيخ النمر بأنه "إرهابي" قد جاء وفق القانون السعودي. 

وذكر السبهان أن "المُحاور (مقدم البرنامج) في اللقاء اخذني يمينا واعادني شمالاً"، وفيما أكد أن "أكثر شخص أحرص على مقابلته هو السيد السيستاني"، فإنه مضى بالقول "انتظروا منا العمل وليس الأقوال فقط".

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، أمس الاثنين، عن تعهد السفير السعودي ثامر السبهان بعدم تكرار تصريحاته الأخيرة ضد الحشد الشعبي، مشيرة إلى أنها شددت خلال استدعاء السفير أمس على ضرورة أن ينحصر عمل السفارة في تطوير الشراكة.