صنعاء ــ

أفادت مصادر محلية في محافظة أبين جنوبي اليمن، اليوم الخميس، بمقتل أحد أبرز قادة “القاعدة” في البلاد، جلال بلعيدي، بغارة أميركية نفذتها طائرة بدون طيار. ووفقاً لمصادر محلية متعددة تحدثت لـ””، فإن جلال بلعيدي المرقشي قتل بغارة جوية استهدفت سيارة كانت تقله إلى جانب اثنين من عناصر التنظيم في منطقة “الخبر” بمحافظة أبين، ما أدى إلى مقتلهم. ويعرف بلعيدي بـ”أبو حمزة الزنجباري”، وهو من أهم قيادات التنظيم التي برزت خلال السنوات الأخيرة، وظهر بتسجيلات مصورة يتبنى عمليات، بينها عملية ذبح 14 جندياً بالسكين. وترددت أنباء خلال السنوات الماضية عن أن بلعيدي بايع تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، وأصبح قائداً لفرعه في اليمن، إلا أن ذلك لم يتم علناً على الأقل. وكان بلعيدي، الذي يتحدر من محافظة أبين، يقود جناحاً قام بعمليات شديدة العنف لم يسبق إليها التنظيم وهو ما جعله أقرب إلى “الدولة الإسلامية” في تصنيف متابعين، على الرغم من عدم إعلانه ذلك. ويعد مقتل بلعيدي، في حال أكده التنظيم، ضربة لتنظيم “القاعدة”، الذي كان قد فقد قياداته من الصف الأول بغارات جوية لطائرات أميركية بدون طيار خلال العام 2015، بينها زعيم التنظيم، ناصر الوحيشي. ويسيطر تنظيم “القاعدة” على أجزاء من محافظات حضرموت وأبين ولحج وشبوة جنوبي اليمن، مستفيداً من الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من 10 أشهر.