ترك برس

جدد الناطق باسم الخارجية التركية "تانجو بيلغيتش" دعوة بلاده إلى الحكومة الروسية، بالجلوس إلى طاولة الحوار، من أجل تسوية الخلافات التي نتجت عن حادثة إسقاط المقاتلة الروسية على الحدود التركية السورية من قبل الجيش التركي قبل عدة شهور.

وأضاف بيلغيتش في بيان نشر عنه اليوم الخميس، أن روسيا ما زالت تنكر كل الإثباتات الدولية التي أثبتت دخول المقاتلة الروسية إلى الأجواء التركية قبل عدة شهور.

وأوضح أن بلاده تدعو روسيا إلى التراجع عن الخطوات الذي اتخذتها بحقها، مبينا أن كل الخلافات يمكن تجاوزها من خلال الحوار.

وكانت طائرة روسية انتهكت الأجواء التركية قبل عدة أيام على الحدود مع سوريا، واستمر الانتهاك لمدة 25 ثانية الأمر الذي أثار غضب الحكومة التركية، وعلى إثر ذلك دعت الحكومة التركية حلف الشمال الأطلسي "الناتو" إلى نصب بطاريات "الباتريوت" للدفاع الجوي على أراضيها.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقة بين تركيا ورسيا تشهد حالة من التراجع بعد إسقاط الأولى مقاتلة الثانية قبل عدة شهور على الحدود التركية السورية، وقامت روسيا على إثر ذلك بفرض عقوبات على تركيا، كان من ضمنها منع استيراد بعض المنتجات التركية، والحد من إرسال السياح الروس إلى تركيا، وكذلك قيام الحكومة الروسية بالتنغيص على الشركات التركية في روسيا.