أفاد التلفزيون الياباني، اليوم الخميس، أن كوريا الشمالية تُحضّر على ما يبدو لإطلاق صاروخ بالستي من قاعدة عسكرية في شرق البلاد، إضافة إلى الصاروخ الذي سبق وأن أعلنت أنها ستطلقه خلال فبراير من شمال غرب البلاد ويحمل قمرا اصطناعيا.

ونقلت القناة التلفزيونية العامة "ان اتش كي" عن مصادر دبلوماسية لم تسمها قولها "ثبت أن منصة إطلاق متنقلة تتحرك على الساحل الشرقي لكوريا الشمالية".

وأضافت القناة أن صاروخا بالستيا مثبت على منصة الإطلاق هذه، ما يعني أن بيونج يانج قد تكون بصدد التحضير لإجراء تجربة إطلاق من هذه المنطقة أيضا.

ولم توضح القناة ما إذا كان الصاروخ المثبت على المنصة قصير المدى أو بعيد المدى.

وبعد بضعة أسابيع من قيامها بتجربتها النووية الرابعة، أبلغت كوريا الشمالية، الإثنين، ثلاث وكالات أممية بنيتها إطلاق صاروخ يحمل قمرا صناعيا بين 8 و25 فبراير.

والأربعاء حض العام للأمم المتحدة بان كي مون كوريا الشمالية على العدول عن إطلاق الصاروخ، معتبرا أن هذه الخطوة إذا ما حصلت ستشكل انتهاكا لقرار أصدرته المنظمة الدولية حول تكنولوجيا الصواريخ.

ونددت العواصم الأجنبية، أمس الأربعاء، بشدة بنية بيونج يانج إطلاق الصاروخ وفي مقدمها الصين التي أعربت عن قلقها، فيما توعدت اليابان بإطلاق النار على أي صاروخ يهدد أراضيها.