ترك برس

سلّم السفير التركي لدى إثيوبيا والاتحاد الأفريقي فاتح أولوصوي نائب رئيسة مفوضية الاتحاد إيراستوس ماوينشا دعمًا من الحكومة التركية للاتحاد بقيمة مليون دولار.

كان ذلك في مقر الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث صرح أولوصوي بأن "بلاده عازمة على تعزيز التعاون مع أفريقيا، انطلاقًا من المبادرة التركية لتعزيز التعاون مع القارة الأفريقية"، حسبما نقلت وكالة الأناضول.

وأشار أولوصوي إلى أن العلاقات التركية الأفريقية بدأت بالتطور منذ عام 1998، وإعلان الاتحاد اعتبار تركيا شريكًا استراتيجيًا له، خلال قمة التعاون التركي الأفريقي التي عقدت في إسطنبول 2008، وقمة ملابو الثانية في غينيا الاستوائية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014.

أضاف السفير التركي، أنه التقى رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي، دلاميني زوما، وبحث معها علاقات التعاون والقضايا ذات الاهتمام المشترك، مشيرًا إلى التحركات الواسعة التي يقوم بها في إفريقيا، من أجل إنجاح 'القمة العالمية للإنسانية"، التي تستضيفها تركيا، في مايو/أيار المقبل، بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وتوقع أولوصوي أن تشهد القمة العالمية للإنسانية، مشاركة واسعة من قادة الدول الإفريقية، كاشفًا عن اجتماع تحضيري لها عقد على هامش القمة الإفريقية الـ26 بأديس أبابا، بمشاركة بان كي مون، ونائب وزير الخارجية التركي علي كمال أيدن".

وحول علاقات أنقرة وأديس أبابا، قال السفير إن إثيوبيا أحد الشركاء الأساسيين لتركيا في القارة الإفريقية، مشيرًا أن استثمارات بلاده المباشرة في أثيوبيا وصلت 2.5 مليار دولار، وهي من أعلى الاستثمارات التركية في القارة الإفريقية.

واشار أولوصوي أن وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا" تجري نشاطات واسعة بأثيوبيا في مشروعات تنموية وثقافية وترميم الآثار التاريخية لمنزل القنصل العثماني في مدينة هرر ومسجد النجاشي بمدينة مقلي.

كما كشف السفير التركي في ختام حديثه للأناضول، عن منتدى الشراكة الوزاري السادس حول الصومال الذي ستستضيفه إسطنبول في الفترة 23-24 من الشهري الجاري.