قتل قيادي مهم في تنظيم القاعدة مع اثنين من مرافقيه، صباح الخميس، بغارة لطائرة دون طيار، فيما أعلنت مصادر أمنية أن ستة آخرين من التنظيم ذاته لقوا حتفهم بغارة أمريكية أيضا مساء الأربعاء.

وبحسب ما تداولته الأنباء، فإن القيادي الذي قتل الخميس يدعى جلال بلعيدي، وملقب بأبي حمزة الزنجباري، ولقي حتفه مع اثنين من حراسه صباح الخميس، في غارة لطائرة أمريكية دون طيار، في جنوب اليمن، وفق ما أفاد به أحد أفراد عائلته.

وقال المصدر إن جلال بلعيدي كان يتحمل مسؤوليات عسكرية في تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية. ووقع الهجوم في قطاع مراقشة في محافظة أبين.

وكان مصدر أمني أعلن مقتل ستة أشخاص رجح أنهم من أعضاء تنظيم القاعدة، الخميس، في جنوب شرق اليمن في غارة لطائرة دون طيار، نسبت إلى الولايات المتحدة.

وقال المصدر ذاته إن الطائرة استهدفت مساء الأربعاء آلية تقل عشرة مقاتلين من القاعدة في قطاع رضوم في محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن.

يذكر أن الولايات المتحدة هي الوحيدة التي تملك طائرات دون طيار في شبه الجزيرة العربية. ولم تتوقف الهجمات من هذا النوع في اليمن، رغم الحرب بين الحوثيين والقوات الحكومية المدعومة من التحالف العسكري العربي.

وترى الولايات المتحدة تنظيم القاعدة في اليمن أنه الفرع الأخطر في هذه الشبكة.