أكد مدير إدارة رعاية المستهلك في هيئة تنظيم الكهرباء، الأمير سعود بن عبدالرحمن آل مقرن، أن 87% من المشتركين السعوديين لن يتأثروا بارتفاع التعرفة الجديدة لفواتير الكهرباء باعتبار أن استهلاكهم لا يتجاوز 300 ريال في الشهر، حسب صحيفة "الوطن" السعودية.

آل مقرن قال مساء الأربعاء 3 فبراير/شباط 2016، في برنامج "مستشار المستهلك" بجمعية حماية المستهلك، إن عمليات تسجيل خدمة الكهرباء باسم كل مستفيد، بما في ذلك المستأجرون، تبدأ في 26 من رمضان المقبل، وستُعلن آليتها لاحقاً.

وأشار آل مقرن إلى أنه يحق لأي عميل بعد سداد الفاتورة، أن يتمتّع بعودة خدمة التيار الكهربائي بعد 3 ساعات، إذا كان داخل المدينة، ونصح المشتركين بتحديث بياناتهم لتجنّب فصل الخدمة، مشيراً إلى أن أعداد المحدثين لبياناتهم لا تتجاوز 3 ملايين مشترك فقط.

وألمح لصدور قرار يلزم المباني الحكومية والخاصة بنظام "العزل الحراري"، الذي يشمل الحوائط والأسقف والنوافذ، حسب كل فئة من فئات مشتركي الخدمة.

وأكّد آل مقرن أن أي عميل يعترض على قراءة عدّاد الكهرباء يُلزم بدفع مبلغ 150 ريالاً في حالة ثبوت صحة القراءة وسلامة الفاتورة من الخطأ.

وفي المقابل قال إنه يحق لأي مشترك أن يطلب تقسيط الفاتورة الشهرية في حال تراكم الاستهلاك نتيجة حدوث خطأ من شركة الكهرباء.

وأوضح آل مقرن أن 420 ألف مشترك من مستفيدي الضمان الاجتماعي يحظون بخدمة السداد، بعد صدور توجيهات خاصة بهم، مؤكداً أن آلية سداد الفواتير لهم تعتمد على عدد أفراد الأسرة.

PATRICK BAZ via Getty Images