بدأ موظفو القطاع العام فى اليونان الخميس، إضرابا عاما عن العمل احتجاجا على عزم الحكومة إجراء تغييرات فى قانون الضمان الاجتماعى.

وذكرت شبكة "إيه.بى. سى نيوز" الأمريكية أن الإضراب تسبب فى إلغاء المئات من الرحلات الجوية والبحرية وتوقف وسائل النقل العام، بالإضافة إلى إغلاق المدارس والصيدليات.

وأضافت الشبكة الأمريكية أن النقابات قد دعت إلى هذا الإضراب احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد كجزء من خطة إنقاذ دولية للبلاد، حيث تحاول الحكومة التى يقودها اليسار إصلاح نظام التقاعد المتداعى فى البلاد عن طريق زيادة اشتراكات الضمان الاجتماعى لتجنب خفض المعاشات التقاعدية.

وكان الصحفيون فى اليونان قد نظموا أيضا إضرابا عن العمل أمس مما تسبب فى توقف المواقع الإلكترونية عن تحديث الأخبار، كما أنه لن يتم إصدار صحف ورقية الخميس، بسبب الإضراب.

وقد تسببت التغييرات التى ترغب الحكومة فى إجرائها على قواعد الضمان الاجتماعية والضرائب الإضافية التى ترغب فى فرضها ضمن برنامج الإصلاحات فى ردود فعل غاضبة من مختلف قطاعات المجتمع اليونانى على مدار الأسابيع الماضية.