نددت الولايات المتحدة أمس الأربعاء بالغارات الجوية الروسية على مدينة حلب السورية، مؤكدة ان هذه الغارات تستهدف "بشكل شبه حصرى" مجموعات المعارضة المسلحة ومدنيين وليس تنظيم داعش، وتضر بعملية السلام المتعثرة فى جنيف.

وفى بيان اتسم بلهجة عنيفة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية جون كيربى ان الغارات التى تشنها الطائرات الروسية فى مدينة حلب ومحيطها "تستهدف بشكل شبه حصرى" المجموعات المسلحة المعارضة ومدنيين بدلا من ان تستهدف "داعش، العدو المشترك للمجتمع الدولى بأسره".

وأضاف البيان الذى تلاه كيربى فى مؤتمره الصحافى اليومى انه "من الصعوبة بمكان ان نتخيل كيف لغارات ضد اهداف مدنية ان تساهم بأى شكل كان فى عملية السلام التى نحاول العمل عليها حاليا".