دي ميستورا يعلن تعليق المفاوضات السورية (فرانس برس)

جنيف ــ

نجحت روسيا إلى جانب النظام السوري في الإطاحة بمحادثات جنيف، بعدما أعلن المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا، اليوم الأربعاء، عن تعليق المحادثات السورية في جنيف “مؤقتاً” حتى 25 فبراير/شباط الحالي، موضحاً أنه سيدعو الدول الداعمة للمحادثات السورية للاجتماع فوراً لحل القضايا العالقة.


استبق دي ميستورا بإعلانه تعليق المفاوضات، المشاورات التي كانت تجريها المعارضة السورية

وحاول المبعوث الأممي تبرير قرار تعليق المحادثات بالقول إن هناك حاجة لمزيد من العمل مع جميع الأطراف، مضيفاً: “لسنا مستعدين لإجراء محادثات من أجل المحادثات”، على الرغم من أن دي ميستورا نفسه كان قد أصر على بدء المحادثات يوم الجمعة الماضي، رغم تحفظ المعارضة، وهو ما اضطره في اليوم الأول إلى محاورة النظام السوري فقط.

واستبق دي ميستورا بإعلانه تعليق المفاوضات، المشاورات التي كانت تجريها المعارضة السورية في جنيف لحسم خيارها  بعدما كانت تدرس قرار الانسحاب. وكانت مصادر في وفد المعارضة في جينف قد أكدت لـ”” أن دي ميستورا طلب من المعارضة التريث بانتظار مؤتمره الصحافي. ضمن هذا السياق، بدت خطوة دي ميستورا كمحاولة إعفاء النظامين السوري والروسي من المسؤولية عن إفشال المحادثات.