أثار حاكم منطقة فلاندر الغربية، فى بلجيكا، الأربعاء، جدلا واسعا بعد إطلاقه لدعوة إلى الامتناع عن «إطعام اللاجئين» الذين غادروا بالعشرات مخيمي كاليه ودانكرك متوجهين إلى مرفأ زيبروج البلجيكي الذي يأملون في الوصول منه إلى بريطانيا بسهولة أكبر.

وكان كارل ديكالوي الذي ينتمي إلى الحزب الديموقراطي المسيحي ممثل الدولة الفدرالية في هذه المقاطعة الساحلية في غرب المملكة قال «لا تغذوا اللاجئين وإلا سيأتي آخرون»، موجها نداءه إلى سكان زيبروج الذين قدموا مواد غذائية إلى مهاجرين في عطلة نهاية الأسبوع».

من ناحيته تساءل روني بلومي أحد سكان زيبروج في تصريحات، «الم يعد العمل الخيري مهما لحاكم ترشح على أنه مسيحي ديموقراطي؟».

أما منظمة أطباء بلا حدود فقالت «اذا لم نساعدهم فاننا ندفعهم إلى انتهاك القانون وإلى أيدي المهربين».