Image copyright AFP Image caption اجتمع كيري بالعاهل السعودي

قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري إن الصداقة التي تربط بلاده بالسعودية أقوى من اي وقت مضى، وان البلدين سيعملان سوية لوضع حد للحربين الدائرتين في اليمن وسوريا.

وقال كيري في الرياض يوم الاحد في نهاية الزيارة التي قام بها للسعودية إن للولايات المتحدة "صداقة مع المملكة العربية السعودية اقوى من اي وقت مضى" مضيفا ان "لا تغير قد طرأ" على العلاقات بين البلدين نتيجة الاتفاق النووي مع ايران.

واضاف "لا شيء تغير بسبب سعينا لازالة السلاح النووي من احدى الدول الاقليمية، وسنواصل العمل في هذه المنطقة مع اصدقائنا وحلفائنا."

يذكر ان كيري ما لبث يحاول طمأنة حلفاء واشنطن الخليجيين حول الاتفاق النووي الذي يعني عودة ايران الى المجتمع الدولي.

وكانت السعودية وعدد آخر من الدول الخليجية قد قطعت علاقاتها مع ايران او خفضت درجتها بعد ان عمد متظاهرون ايرانيون الى حرق مبنى السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد.

وقال المسؤول الامريكي إنه ناقش سبل انهاء القتال في سوريا مع مضيفيه السعوديين، كما ناقش "افكارا جديدة" لاحلال السلام في اليمن التي تحارب حكومتها بدعم سعودي المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم ايران.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد قال للصحفيين السبت إنه لا يرى امكانية لانفتاح حقيقي بين الولايات المتحدة وايران.

وقال الجبير "ايران ما زالت راعية الارهاب الكبرى في العالم، واعتقد على وجه العموم أن الولايات المتحدة متيقنة جدا لتصرفات ايران المؤذية وفعالياتها الشريرة، ولا اعتقد ان الولايات المتحدة تجهل طبيعة الحكومة الايرانية."