دعا الإعلامي المصري تامر أمين، الأربعاء، جميع المواطنين المصريين للعمل كمخبرين للدولة، من أجل محاصرة الإرهابيين.

وعبر أمين عن تعجبه من عدم اهتمام السكان بالإبلاغ عن "الإرهابيين" بالرغم من معرفة الساكنة والجيران بهم وبأعمالهم، إذ وجه عتابا شديد اللهجة لسيدة مقيمة بعقار حدائق المعادي، لعدم إبلاغها الأجهزة الأمنية بما كان يحدث بالشقة التي تم مداهمتها من قبل قوات الشرطة.

وقال تامر أمين في برنامجه "الحياة اليوم"، الذي يعرض على فضائية "الحياة"، إنه "من غير المعقول ألا يشعر سكان العقار بأن هناك إرهابيين يسكنون معهم في العقار نفسه، وبالجرينوف والسلاح الآلي الذي كان بحوزتهم والذي لا يمكن إدخاله للشقة إلا بمساعدة أكثر من أربعة أشخاص".

واعتبر أن من واجب جميع المواطنين الشرفاء أن يكونوا مخبرين للدولة، وانتقد جل من يرون أن كلمة مخبر مسيئة ووصفهم بـ "الجهلاء"، مطالبا المصريين بأن يكونوا مخبرين لدولتهم وليس لرئيس المباحث، وأن يعلموا أجهزة الدولة بالمخالفين للقانون.

وكانت قوات الشرطة، قد قامت صباح الأربعاء، بمداهمة شقة بشارع عبد الحميد مكي، بحدائق المعادي، وذلك بعد توافر معلومات لقطاع الأمن الوطني عن اختباء عدد من العناصر المسلحة بها، وأسفرت هذه المداهمة عن مقتل اثنين، والقبض على ثالث، وإصابة فردي شرطة، وذلك حسب بلاغ وزارة الداخلية.