قتل "مستشار عسكرى" روسى الاثنين فى سوريا بقذيفة أطلقها جهاديو تنظيم داعش، بحسب ما نقلت وكالة ريا نوفوستى مساء الاربعاء عن وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة ان الجندى الذى كان موجودا فى "ثكنة عسكرية" لقوات النظام السورى حيث كان يدرب سوريين على استخدام "أسلحة جديدة"، "اصيب بجروح قاتلة" بسقوط قذيفة، وذلك من دون ان تحدد مكان الهجوم الذى نسب الى التنظيم المتطرف.

والجندى هو الثالث الذى يقتل منذ بدء التدخل العسكرى الروسى فى سوريا نهاية سبتمبر.