أعلن وزير دفاع النمساوى هانز دوسكوتسيل، عن استعداده لإرسال جنود إلى اليونان لحماية الحدود الخارجية لدول الاتحاد الأوروبي.

وقال دوسكوتسيل، فى تصريح مساء اليوم الأربعاء، "النمسا مستعدة للمشاركة فى مهمة عسكرية مدنية أوروبية فى اليونان"، وانتقد فى المقابل ما وصفه بـ "البيروقراطية الشديدة" فى تعامل المفوضية الأوروبية ووكالة حماية الحدود الأوروبية "فرونتكس" مع أزمة اللاجئين.

وأضاف "يجب أن نسلك طرقاً جديدة"، فى إشارة إلى ضرورة البحث عن حلول لمشكلة استمرار تدفق اللاجئين إلى أوروبا، عشية مشاركته فى اجتماع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبى المقرر عقده غداً الخميس فى العاصمة الهولندية امستردام.

ودعا دوسكوتسيل إلى تعاون دول الاتحاد الأوروبى قائلاً "هناك احتياج لتوفير قدرة مراقبة أوروبية جماعية يمكن أن تكون فى شكل بعثة أوروبية تتكون من مدنيين وعسكريين".

وفى ذات السياق، أشار وزير الدفاع النمساوى إلى مبادرة حكومة النمسا واستعداها لتوفير 100 خبير منهم 50 جنديا يتبعون لجيش النمسا، مؤكداً أنهم على استعداد لتقديم خدماتهم إلى وكالة "فرونتكس".

وأكد دوسكوتسيل ضرورة تطوير استراتيجية أمنية جماعية للاتحاد الأوروبي، مرجعاً السبب إلى "أهمية تحديد أوروبا لمصالحها الأمنية التى يتعين أن تتبعها فى الإطار العالمي".